من نحن

الهنائي وشركاؤه شركة مدنية للمحاماة والاستشارات القانونية وهي امتدادٌ ورؤية حديثة لمكتب خليفة الهنائي للمحاماة والاستشارات القانونية أحد أبرز المكاتب القانونية في سلطنة عمان، والذي تأسس في عام 2008 م.

منذ البداية، ونحن نعمل بطريقة متفردة، وفلسفة خاصة في العالم القانوني، متمسكين بقيمنا المرتكزة على الابتكار، المصداقية، الدقة، والالتزام.

التنوع في مكان العمل ذا أهمية كبيرة، مما أدى إلى وجود فريق عمل عالي الكفاءة مع خبرات وعقليات متنوعة في تخصصات قانونية متعددة.

والعلاقة مع العميل عنصراً حيوياً للثقة المتبادلة والتعاون الذي لا يؤدي فقط إلى تحسين الأداء، وإنما إلى صداقة بين الطرفين حتى بعد الانتهاء من جميع الواجبات المهنية.

بالإضافة إلى فرعنا الرئيس في مسقط، لدينا فرعاً تم افتتاحه مؤخرًا في صلالة، بالإضافة إلى فرع آخر في نزوى.

Untitled-1 copy

رسالة الشريك المدير

النجاح يبدأ بحلم، يمتزج معه تخطيط مدروس بعناية، ويتبعه تنفيذ دقيق محكم، أما تقييمه فيكون من المستفيد المباشر، ومن المتابع لأثر ذلك النجاح، ومنذ بداية رحلتنا في عالم المحاماة وضعنا النجاح غاية، واخترنا أن يكون الالتزام التام بمبادئ المهنة وقيمها مسارا واجب التطبيق.

وبعد سنوات طويلة منذ عام 2008م، نستطيع القول بأن الأحلام الكبيرة تكبر مع النجاح، فيظل السعي مستمرا طالما ظلت الإرادة متوقدة، والعزيمة ماضية ومتجددة.

نحن سعداء جدا بما حققناه خلال السنين المنصرمة، وما زلنا نسعى لتحقيق نجاحات أكبر، نستمد فيها طاقتنا من الله، ونستند على جهود طاقمنا المخلص الوفي، ونتبع إشارات عملائنا وأصدقائنا الذين اختاروا مشاركتنا رحلة التقدم والتميز. 

13

خدماتنا 

مع وجود فرق تقوم بأعمال التقاضي والمواضيع التجارية، فإننا نقوم أيضاً بكافة الأعمال المتوقعة من مكاتب المحاماة وذلك من خلال التقاضي أمام جميع مراحل المحاكم المختلفة، وتسوية النزاعات بين الأطراف المتنازعة من خلال مختلف أنواع التسويات مثل الوساطة والتحكيم. كما أن العقود من الخدمات الأساسية بالمكتب فإننا نوفر خدمات الصياغة، والمراجعة، والتعديل لمختلف الموكلين سواء الأفراد أو الشركات.

نسعى جاهدين لتقديم خدمات بأعلى جودة من خلال خبراتنا، ومعارفنا القانونية، ومهاراتنا في التعامل مع الآخرين، مدركين تماماً حاجتنا المستمرة لتحسين الأداء وتطويره. كما يشجع المكتب طاقم عمله على الابتكار، وذلك عبر أجواء عمل منفتحة وحرة، تؤهلنا جميعا باستمرار لمواصلة تحقيق النجاح بأعلى الدرجات.